الأربعاء 13 نونبر 2019 - 01:54إتصل بنا |
درك أزمور يضع حدا لنشاط عصابة إجرامية خطيرة

الكاتب : هيئة التحرير | 19/12/2013 20:42 | التعليقات : 0

درك أزمور يضع حدا لنشاط عصابة إجرامية خطيرة


فضى تدخل ناجع للفرقة الترابية للدرك الملكي بأزمور، التابعة لسرية الجديدة، ليلة أمس الثلاثاء، إلى إيقاف مجرم خطير بمعية شريكه، بتراب إقليم برشيد، بعد أن استحوذا على شاحنة محملة بمواد غذائية، جراء اعتدائهما بالسلاح الأبيض على سائقها.
 وحسب وقائع النازلة، فإن شخصا ربط الاتصال هاتفيا، بمسؤول عن شركة كائن مقرها في الدارالبيضاء، وطلب منه تزويده، باعتباره زبونا، بمواد غذائية متنوعة، حدد ثمنها في زهاء 180 ألف درهم. وأوهمه أن يرغب في تسلم البضاعة، في دوار "الحوالة" التابع لجماعة أولاد رحمون، بتراب إقليم الجديدة. وبعد الاتفاق، ضرب مسؤول الشركة والزبون المفترض، موعدا من أجل ذلك. وقام "الزبون" باستدراج سائق شاحنة من نوع "هيونداي"، الذي عهدت له الشركة بنقل السلعة إلى وجهتها المحددة، حيث كان في انتظاره برفقة شخص آخر. إذ قاما بالاعتداء بالسلاح الأبيض على السائق الذي كان بمفرده، وأصاباه بجروح بليغة،  قبل أن يلوذا بالفرار إلى وجهة مجهولة، بعد أن غنما الشاحنة وحمولتها.
وفور تلقي قائد الفرقة الترابية للدرك الملكي بأزمور، ليلة أمس الثلاثاء، بشكاية من الضحية، الذي أدلى بأوصاف وملامح المعتديين، شنت دورية محمولة حملة تمشيطية واسعة النطاق، في منطقة نفوذها الترابي. ما مكن من تحديد الوجهة التي كانت الشاحنة المسروقة تقصدها. وعلى متن سيارة غير مميزة، تعقب فريق دركي برئاسة قائد مركز أزمور، عن بعد الشاحنة المستهدفة، إلى أن توقفت في منطقة أولاد عبو، الخاضعة لنفوذ إقليم بقرشيد، جراء إصابة محركها بعطب ميكانيكي. ما اضطر المجرمان لمغادرتها، والالتحاق لتوهما بمحطة للبنزين، كائنة بالجوار. وكان الفاعل الرئيسي متخفيا في لباس نسائي، حتى لا يفتضح أمره. وتفاديا لفرارهما، نصب لهما قائد الفريق الدركي كمينا محكما، سقطا في شراكه دون أدنى مقاومة. حيث تم تصفيدهما، واقتيادهما من ثمة إلى مركز الدرك بأزمور، حيث أودعهما المحققون تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل البحث معهما، وإحالتهما على الوكيل العام للملك لدى استئنافية الجديدة، على خلفية تكوين عصابة إجرامية، وتزوير أختام إدارية، وكذا، التزوير في وثائق رسمية، واستعماله، والسرقة الموصوفة، والنصب والاحتيال، والاستيلاء على شيكات، كانا يستعملانها، للإيقاع بضحاياهما من التجار. وقد أوقفت الضابطة القضائية شريكين آخرين للفاعل الرئيسي المطلوب للمصالح الدركية، بعد أن تبين تورطهما معه في تكوين عصابة إجرامية، وفي تنفيذ عدة سرقات موصوفة، استهدفت سيارات خفيفة.
 

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
دكالة 24 © 2014