الثلاثاء 17 شتنبر 2019 - 17:33إتصل بنا |
الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام ونادي الصحافة يصدران بيانا تضامنيا مع مراسل هبة بريس أحمد مصباح

الكاتب : هيئة التحرير | 12/12/2016 17:42 | التعليقات : 0

الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام ونادي الصحافة يصدران بيانا تضامنيا مع مراسل هبة بريس أحمد مصباح

الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام ازمور في 10 دجنبر 2016 بلاغ للرأي العام والخاص رقم 5 حسب ما وقفت عليه الهيئة المغربية أن الزميل أحمد مصباح مراسل هبة بريس تعرض يوم الجمعة 9 دجنبر 2016 بمدينة أزمور،

إلى اعتقال تعسفي وسوء المعاملة التي لا تمت لحقوق الإنسان بصلة من طرف بعض عناصر الأمن والشرطة، بينما كان مراسل جريدة هبة بريس على متن السيارة التي كان يقودها، أمره أحد رجال الشرطة فرقة الدراجين بالوقوف إلى أقصى اليمين، فامتثل الزميل إلى أمر الشرطي الذي ربط الاتصال بقاعة المواصلات التابعة للأمن الوطني بأزمور، وحينها حضرت إلى عين المكان سيارة الأمن الوطني وعليها ضابط وبعض العناصر الأمنية، ودون إنذار طلب من مراسل جريدة هبة بريس النزول من سيارته، ليتم تصفيده وكأنه احد تجار المخدرات، أو حامل للسلاح ويعرض المارة للخطر، في حين أن تجار المخدرات وحاملي السلاح الأبيض يتوفرون على رعاية خاصة، مع حسن المعاملة من طرف عدد كبير من رجال الأمن والشرطة بأزمور، والسؤال الذي حير الجميع هل حالة مراسل جريدة هبة بريس كانت تستوجب على الأمن والشرطة إصفاده وبذاك الشكل.

وعليه تعلن الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام ونادي الحرية للصحافة الإلكترونية دكالة عبدة للرأي العام والخاص ما يلي:
* التضامن المطلق ولا مشروط مع مراسل جريدة هبة بريس على ما تعرض له من اعتقال تعسفي وسوء المعاملة التي لا تمت لكرامة وحقوق الإنسان بصلة.
* نعتبر ما تعرض له أحمد مصباح إهانة للجسم الصحافي والإعلامي.
* على رجال الأمن الوطني والشرطة التصدي لتجارة المخدرات ومياه الحياة ومنازل الدعارة، التي تشهدها مدينة أزمور من باب سيدي المخفي، إلى باب غابة سيدي ودود، وظاهرة حمل السلاح الأبيض في الشارع العام.
* تحية إلى عناصر الدرك الملكي على تواصلهم مع الجسم الإعلامي والصحافي  لخدمة المصلحة العامة، وعلى مجهوداتهم التي يبدلوها من اجل الحفاظ على الأمن وسلامة المواطنين.  
* نلتمس من جميع الجهات أن تحث عناصرها على التفهم وتقديم يد العون والمساعدة إلى جميع أعضاء الجسم الإعلامي والصحافي في إطار ما يسمح به القانون. 

                                                                         الهيئة المغربية
                                                                     نادي الحرية للصحافة

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
دكالة 24 © 2014