الثلاثاء 21 ماي 2019 - 01:34إتصل بنا |
المعارضة بمجلس سيدي بنور تتهم النائب الثاني بتحقير القضاء

الكاتب : هيئة التحرير | 17/02/2017 00:28 | التعليقات : 0

المعارضة بمجلس سيدي بنور تتهم النائب الثاني بتحقير القضاء

شهدت الجلسة الثانية لدورة فبراير المنعقدة اليوم بمقر جماعة سيدي بنور، تبادلا للاتهامات بين الأغلبية والمعارضة، بسبب برمجة نفقات الأحكام القضائية ضمن الفائض الحقيقي لسنة 2016، حيث أثار تصريح للنائب الثاني، حميد يفيد، عن حزب العدالة والتنمية بوصف الأحكام الصادرة في حق الجماعة بالجائرة والظالمة، وتشبته بالتصريح بالرغم من انتفاضة المعارضة، بزعامة الرئيس السابق، عبد اللطيف بلبير، عن حزب الإتحاد الاشتراكي، التي طالبته بسحب التصريح واحترام الأحكام القضائية.

وبرمج المجلس في دورة اليوم ما يفوق المليار و360 مليون سنتيم، من أصل حوالي مليارين و800 مليون سنتيم، كمبالغ اجمالية محكوم بها ضد الجماعة الحضرية لسيدي بنور لحد الآن، بمثابة نفقات إجبارية ملزمة، دون احتساب المبالغ المنتظرة عن القضايا المعروضة على المحاكم.
ولم ينجح "العشاء الشهي" الذي نظمه الرئيس سايسي حسني ليلة أمس الأربعاء، في توحيد كلمة الأغلبية، حيث بدى نوع من التشتت في المداخلات بين مكونات الأغلبية، خصوصا في النقط المرتبطة بمشكل "فحم كوزيمار" وتداعيات منع المجتمع المدني المحلي من تنظيم ندوة حول الموضوع بقاعة الجماعة، مقابل منح الترخيص للبرلماني مصطفى الخلفي من أجل عرض حصيلته البرلمانية على طاولات نفس القاعة، حيث لم تنفع "بسطيلة و مبخر" سايسي في لم صفوف أعضاء الأغلبية لمواجهة تكتل المعارضة، ليترك النائب الثاني وحيدا في ساحة المواجهة مع المعارضة، بلغت حد احتجاج هذا الأخير بشكل صريح على ضعف تدبير الرئيس للجلسة.
وكشفت الجلسة الثانية للدورة العادية لشهر فبراير هشاشة الخريطة السياسية لمجلس مدينة سيدي بنور، بسبب تداخل المواقع بين معارضة تساند وأغلبية تعارض ورئيس تائه بين شظايا القصف المتبادل، مكتفيا بأضعف الإيمان والدعاء بإتمام ماتبقى من الولاية على خير.

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
دكالة 24 © 2014