الجمعة 06 دجنبر 2019 - 05:16إتصل بنا |
المديرية الاقليمية للتعليم بسيدي بنور في الريادة للمرة التاسعة على التوالي بجهة الدار البيضاء سطات

الكاتب : متابعة : أحمد مسيلي | 28/06/2018 01:16 | التعليقات : 0

المديرية الاقليمية للتعليم بسيدي بنور في الريادة للمرة التاسعة على التوالي بجهة الدار البيضاء سطات

تربعت المديرية الاقليمية للتعليم بسيدي بنور و للمرة التاسعة على التوالي صدارة الترتيب بجهة الدار البيضاء سطات من خلال حصولها على نتائج جيدة خلال الدورة العادية من امتحانات البكالوريا دورة يونيو 2018 بنسبة نجاح 61,28 في المائة ، بحيث ارتفع عدد الناجحات والناجحين من المتمدرسين في هذه الدورة بـأزيد من 9 نقط مائوية، مقارنة مع السنة الفارطة و التي كانت نسبة النجاح فيها 51,67 في المائة.

و صرح السيد المدير الاقليمي الاستاذ محمد حجاوي في لقاء جمعه مساء يوم الثلاثاء 26 يونيو الجاري بمقر المديرية الاقليمية ( جمعه ) بممثلي المنابر الاعلامية الوطنية و كذا ممثلي المواقع الالكترونية المحلية أن النتائج الجد ايجابية و المشرفة جدا و التي بوأت المديرية الاقليمية صدارة الترتيب للسنة التاسعة على التوالي بحصولها على أعلى نسبة للنجاح 61.28 % بالجهة لم يكن تحقيقها لولا تظافر جهود الجميع و بما أبان عنه نساء و رجال التربية بالإقليم على اختلاف مجالات تدخلهم من تضحيات و نكران للذات في سبيل انجاح جميع مراحل الاستحقاق الوطني السلوك الذي نجني ثماره اليوم ، و اعلن السيد المدير الاقليمي الذي كان مرفوقا بكل من السيد رئيس مصلحة التواصل و الشؤون القانونية و السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية و السيد المكلف بمصلحة الامتحانات  أن عدد المترشحات و المترشحين بلغ 3387 منهم 1632 أنثى  و أن عدد الحضور الفعلي للمترشحات و المترشيحن هو 3293 منهم 1613 أنثى و 1680 ذكر ، اجتازوا جميعهم امتحانات الباكالوريا في ظروف جد ايجابية جعلت من نسبة الغش تقل بكثير عن السنة الفارطة حيث سجلت أربعة حالات غش في صفوف الرسميين و 15 حالة غش في صفوف الاحرار علما يقول السيد المدير الاقليمي أن هذه الحالات جميعها تمت مناقشها و البث فيها وفق القانون 02 المنظم لهذه العملية  من طرف لجنة اقليمية عقدت اجتماعاتها  لهذه الغاية بمقر المديرية الاقليمية بسيدي بنور ، كما جندت المديرية الاقليمية كل أطقمها الادارية و وفرت جميع التجهيزات و الادوات الضرورية و الوسائل اللوجستيكية المطلوبة مع اتخاد جميع الاحتياطات الاحترازية و الاستباقية من أجل أن يمر الاستحقاق الوطني في ظروف عادية ، الامر الذي جسدته بالفعل النتائج المحصل عليها حيث بلغ عدد الناجحين في الدورة الأولى ما مجموعه 2018 منهم 1079 اناث و 939 ذكور بما حقق نسبة نجاح 61.28 المائة و شكلت نسبة الاناث 66,89  في المائة من مجموع الناجحين، ، مؤكدا أن عدد الميزات المحصل عليها توزعت بين ميزة حسن جدا وعددها 108 ، وميزة حسن و عددها 233 ، وميزة مستحسن 215 519 في حين بلغ عدد ميزة مقبول  1177 .
و أشار الأستاذ محمد حجاوي أن المعدلات على مستوى الشعب والمسالك كانت جد جيدة، بحيث سجل أعلى معدل في العلوم الفيزيائية بـ 18.81 حصلت عليه التلميذة عبادة سلمى من الثانوية التأهيلية الامام الغزالي تلتها التلميذة الغبان سعيدة مسلك علوم التدبير المحاسباتي بمعدل 17,93  ثم التلميذة الوالي هند من نفس المؤسسة في العلوم الرياضية أ بمعدل 17,70 ثم التلميذة غزالي جهاد من الثانوية التأهيلية النصر مسلك علوم الحياة و الأرض بمعدل 17,63 متبوعة بالتلميذة أوحيدة فائزة بمعدل 17,51 مسلك العلوم و التكنولوجيات الميكانيكية ثم  التلميذة كرمة سكينة مسلك علوم الاقتصاد بمعدل 17,33 فالتلميذ الفضالي صلاح الدين مسلك العلوم التكنولوجيات و الميكانيك بمعدل 17,32 ثم  التلميذة الغلامي شيماء مسلك الآداب بمعدل 16,46 و التلميذة بونوار شيماء مسلك علوم انسانية بمعدل 16,19 (معدلات الامتحان الوطني)... كما أشار السيد المدير الاقليمي في عرض حصيلة نتائج الدورة الاولى للباكالوريا أن نسبة النجاح ستعرف ارتفاعا بالإقليم بحيث لازالت هناك الدورة الاستدراكية و التي سيجتازها 1333 مترشح و مترشحة لنيل شهادة الباكالوريا أيام 10 و11 و12 يوليوز 2018 موضحا أن المديرية سعيا منها في مواصلة تزعمها لصدارة الترتيب بالجهة  و إلى الرفع من مؤشرات النجاح خلال هذا الموسم ستنظم أياما للدعم التربوي بالمؤسسات التعليمية لفائدة المستدعين لاجتياز الدورة الاستدراكية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا ، وفق برنامج عمل مضبوط تشارك فيه الأطر الإدارية والتربوية و شركاء المديرية و جمعيات الآباء والأمهات وأولياء أمور التلاميذ وجمعيات المجتمع المدني شاكرا لهم 
المجهودات المبذولة طيلة الموسم الدراسي في خدمة التلاميذ وتعليمهم وتربيتهم، لأن أن الفضل في تحقيق هذه القفزة النوعية، بزيادة ما يقارب 10 نقط مقارنة بالسنة الماضية، يرجع إلى انخراط ومسؤولية وتضحيات كامل أسرة التربية والتكوين بالإقليم على اختلاف مكوناتها، والدور الكبير الذي لعبته الأمهات والآباء وأولياء الأمور في المواكبة والدعم وتيسير أسباب نجاح أبنائهم وبناتهم، دون إغفال الجهود الكبيرة التي بذلتها السلطات المحلية والأمنية ووسائل الإعلام المحلية والجهوية والوطنية وكافة الشركاء والفاعلين لإنجاح هذا الاستحقاق التربوي الهام وضمان إجرائه في أجواء سليمة تضمن للامتحان مصداقيته وللمترشحين اجتيازه على قاعدة مبدأ تكافؤ الفرص، كما هنأ  بالمناسبة الناجحات والناجحين وأسرهم وأساتذتهم وأستاذاتهم، متمنيا لهم مسارا تعليميا ومهنيا موفقا، آملا في الوقت نفسه أن يحالف النجاح في الدورة الاستدراكية كل المترشحات والمترشحين المدعوين للمشاركة فيها.
و في ختام عرضه ، و جه السيد المدير الاقليمي رسالة شكر و امتنان و عرفان لكل المتدخلين والفاعلين على اختلاف مجالاتهم و تخصصاتهم  جاء فيها " ... يطيب لي ونحن نعيش جميعا على إيقاع لحظات نشوة نجاح وتفوق بنات وأبناء إقليم سيدي بنور في الامتحانات الإشهادية للباكالوريا دورة يونيو 2018، وهي نتائج بوأت مديرية إقليم سيدي بنور الصدارة على المستوى الجهوي لتسعة مواسم دراسية متتالية، أن أهنئ بنات وأبناء إقليم سيدي بنور وأسرهم وعائلاتهم على هذه النتائج المشرفة التي وضعت هذا الإقليم الفتي في مصاف الكبار منذ إحداثه، وجعلته يحرز تقدما ملموسا في نسبة النتائج المحققة التي انتقلت من 51,67 في المائة الموسم الفارط 2016/2017 إلى 61,28 خلال هذا الموسم 2017/2018. وبهذه المناسبة الغالية، أتقدم بجزيل الشكر وعظيم العرفان والامتنان إلى جميع مكونات المنظومة التعليمية والتربوية بالإقليم من مفتشين، وأساتذة، ومديرين، وأطر إدارية وتقنية، وكل العاملين بالمؤسسات التعليمية و بمصالح المديرية الإقليمية على ما بذلوه من مجهودات استثنائية وجبارة خلال مسلسل إعداد وتنظيم هذا الاستحقاق الوطني. كما أتقدم بشكر خاص للأستاذات والأساتذة الذين بذلوا مجهودات استثنائية في برمجة حصص الدعم لفائدة التلميذات والتلاميذ سواء في شكل مبادرات فردية، أو في شكل مبادرات مؤطرة من طرف جمعيات الأساتذة، أو جمعيات أمهات وأباء التلاميذ، أو غيرها من جمعيات المجتمع المدني، دون نسيان المبادرات النوعية للهيئات النقابية والجمعوية التي ساهمت بدورها في تكوين الأساتذة الموظفين بموجب عقود.  وإذا كان الفضل كل الفضل في إحراز هذه النتائج يرجع إلى تظافر جهود جميع هذه المكونات التي تساهم في صقل وإبراز ملكة النبوغ والتفوق لدى بنات وأبناء إقليم سيدي بنور، فالأكيد أن هناك مناخا مريحا تشتغل في ظله مديرية سيدي بنور بالرغم من الإكراهات المسجلة، وأقصد به التعاون المثمر والإيجابي المشجع للسلطات الإقليمية التي ما فتئت ترعى قطاع التربية والتعليم بالإقليم، والسلطات المحلية، والجماعات الترابية، وجميع الشركاء من منظمات المجتمع المدني بجميع مشاربها، وهيأت نقابية، ووسائل الإعلام، الذين كانوا جميعهم يشكلون دعما وسندا لجهود المديرية في مختلف المحطات والاستحقاقات، سيما هذا الاستحقاق الوطني الذي يجسد تكريس ريادة إقليم سيدي بنور على مستوى الجهة، وهو مؤشر على نجاح وسلامة تدبير المنظومة التربوية والتعليمية بفضل دعمكم وتعاونكم جميعا انطلاقا من غيرة صادقة على هذا الإقليم. شكر وامتنان خاصين لرجال الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية بإقليم سيدي بنور على تأطيرهم الأمني والصحي للامتحانات الاشهادية للبكالوريا في دورتها العادية وتضحياتهم الجسام في سبيل تأمين وإنجاح هذا الاستحقاق....فتحية إجلال و إكبار إلى كل الشرفاء والغيورين على المدرسة العمومية البنورية، التي ستواصل مسلسل تميزها وتفوقها في مستقبل الاستحقاقات التربوية. والله ولي التوفيق. ... "

 

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
دكالة 24 © 2014