الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 16:19إتصل بنا |
أعلام التصوف في المغرب الأقصى… الحلقة(23): سيدي قاسم بوعسرية

الكاتب : محمــد فكــــراوي | 29/06/2016 23:28 | التعليقات : 0

أعلام التصوف في المغرب الأقصى… الحلقة(23): سيدي قاسم بوعسرية

قاسم بن أحمد بن يحيى بن علي بن أبي بن يعقوب بن حمزة بن يحيى بن ميمون بن محمد بن عبد الله بن يوسف بن موسى ين عيسى بن عمران بن إبراهيم بن علي بن الحسن بن احمد بن محمد بن إدريس بن إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن علي كرم الله وجهه و فاطمة الزهراء رضي الله عنهما, المعروف عند العامة بسيدي قاسم بوعسرية, و إنما لُقّب بذلك لأنه كان أشولا يستعمل يده اليسرى, حسب كتب السير و التراجم.

يقول محمد بن الحاج بن محمد عبد الله الصغير الإفراني في” صفوة من انتشر من أخبار صلحاء القرن الحادي عشر” عن الشيخ سيدي قاسم ” و منهم الشيخ العارف بالله القطب الرباني أبو القاسم بن احمد بن اللوشة السفياني, و أصحابه يلقبونه بأبي عسرية, لأنه كان يعمل بشماله أكثر, كان رحمه الله من المولهين في ذات الحق سبحانه, و من أهل الأحوال الصادقة و الشطحات الربانية…ثبتت عند الخاص و العام ولايته و اشتهرت في المشارق و المغارب خصوصيته, و كان في ابتداء أمره معدودا من شجعان قبيلته و من أهل الفروسية التامة فيهم, فلما ألمّت به الواردات العرفانية و جذبته العناية النورانية, هامَ في في البرية على وجهه, و غاب عن حسه, و صار يألف الوحوش و يأنس بالانفراد, و ربما انقطع خبره عن أهله السنة و السنتين و أكثر فلا يعرفون له قرارا و لا يعلمون له محلا إلى أن يأتيهم صياد أو بعض الرعاة فيذكر لهم نعته, فيركبون في طلبه فيأتون به و يمكث بينهم أياما ثم يعود لمثلها”…
توفي,رحمه الله, عام ألف و سبع و سبعين, على نحو ما يذكر الناصري في “الاستقصا في أخبار المغرب الأقصى”, أما عن كراماته و أحواله فذكر الإفراني في “صفوة من انتشر” أنه لما “استقر حاله للجلوس في وطنه, و فترت عنه الأحوال قليلا, فصار يجلس مع الفقراء و يتحدث معه و يفارضهم فإذا اعتراه الحال يمزق ثيابهم و يبقى متجردا و مع ذلك لا ترى عورته, و كل من أراد أن يرى عورته لا يتأتى له ذلك و لو أجهد نفسه في طلب رؤيتها و من قضى برؤيتها عمي من حينه, و قد بسبب ذلك أقوام حتى شاع ذلك بين الناس و صاروا يتحاشون ذلك, و كان أول أمره يمكث في المروج و الحياض و الخلجان المدة المديدة لعظم ما نزل به من الأنوار فيبردها بملازمة الماء حتى عنه تزول في آخر الأمر”.

تعليقات على الفايسبوك
هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
إحجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

جميع الحقوق محفوظة
دكالة 24 © 2014